تعليم

نصائح لطلبة الاقتصاد وعلوم الإدارة

تتميز تخصصات الاقتصاد والإدارة بكونها تدير سوق العمل وتتحكم به وتسيّر مصالحه، فهي تخصصات حيوية للغاية وتتدخل في جميع مرافق الدولة والمجتمع، ومن الأمثلة على ذلك إدارة الموارد البشرية، إدارة الجودة، إدارة العمليات والإنتاج، إدارة التسويق، المحاسبة، المصارف، التمويل، التأمين، الأسواق المالية، الاقتصاد الحكومي وغير ذلك، في هذه المقالة أحاول تقديم مجموعة نصائح لطلبة الاقتصاد بشكل مختصر مما يفيد طلبة الجامعات والخريجين أيضاً.

نصائح لطلبة الاقتصاد وعلوم الإدارة

إن قبولك في تخصص من تخصصات الإدارة والعلوم الاقتصادية هو شيء في غاية الروعة، حيث أن خريجي هذه التخصصات قادرين على العمل في جميع المنشآت على اختلاف أنواعها، فالمحاسبة والإدارة موجودة في المستشفيات والمراكز الصحية والزراعية والهندسية والشركات التجارية والسياحية والمؤسسات الحكومية والخاصة بلا استثناء.

عدم المشاركة في أنشطة عشوائية

لا تشترك في أنشطة عشوائية بعيدة عن تخصصك، ومن الأمثلة على ذلك الأعمال التطوعية المنتشرة حالياً في مجالات مختلفة عن مجال تخصصك، احرص دائماً على كسب الخبرة الإدارية من أي أنشطة تشترك بها.

رغم أهمية التطوع في المؤسسات والمنشآت إلا أنه ينبغي أن يكون تطوعاً في مجال المهنة نفسها، شارك دائماً في الأنشطة التي تدعم تخصصك، فإن كنت متخصصاً في المحاسبة مثلاً فمن الجيد المشاركة في الأنشطة المالية والمصرفية وحضور ورشات حول الرقابة والتعامل مع الضرائب وهكذا، دائماً فكر بهذه الطريقة.

التخصص والشمولية في الوقت نفسه

يتخصص طلبة الاقتصاد عموماً في السنة الثانية أو الثالثة وذلك وفقاً للجامعة التي يدرسون بها، وقد يتم التخصص في السنة الأولى أحياناً كما هو الحال في التعليم المفتوح، منهم من يتخصص في الإدارة أو المحاسبة أو التسويق.. الخ.

احرص دائماً على فهم تخصصك جيداً والاهتمام به بشكل دقيق، مع إدخال بقية تخصصات الاقتصاد إلى حياتك، مثلاً: إن كنت متخصصاً في المحاسبة فلا بأس من إجراء دورات في المحاسبة على الكومبيوتر والدالات المالية في إكسل والتعامل مع برنامج الأمين، وفي الوقت نفسه لا مشكلة في أخذ دورات تدريبية بسيطة في مجال إدارة الأعمال والجودة.

الاهتمام باللغة الإنكليزية

اللغة الإنكليزية هي لغة الأعمال في زماننا المعاصر ومن المعيب جداً أن يتخرج الاقتصادي من كلية الاقتصاد ثم لا يكون قادراً على التحدث بها، طور لغتك الإنكليزية وامتلك مهارات المحادثة وأنفق على ذلك بكل قوتك حتى تتمكن من تحسين لغتك.

إن تحسين لغتك يؤدي بالضرورة إلى حصولك على وظائف أفضل وأعلى أجوراً، كما أنه يفتح لك الآفاق لمتابعة الدراسات العليا في الخارج، وبشكل خاص في مجال إدارة الأعمال.

القراءة في مجال التخصص

اقرأ دائماً في مجال تخصصك واستشر أساتذتك الجامعيين واطلب منهم أسماءً للكتب المميزة، لا تهدر وقتك كله في قراءة الكتب العشوائية والروايات، من الضروري جداً البدء بقراءة 5 كتب في مجال تخصصك سنوياً.

اقرأ المزيد: لمحة عن الجامعة الافتراضية السورية

إن الكتب تفتح لك آفاق واسعة وتوسع من تجاربك وخبرتك، ولكن لا ينبغي اختيار الكتب التجارية المنتشرة في السوق، بل يجب البحث جيداً قبل قراءة أي كتاب واستشارة المتخصصين.

تطوير الذات

من المفيد أحياناً الاهتمام بالجانب النفسي ونظراً لأن خريجي الاقتصاد يتعاملون مع المستهلكين والزبائن والعملاء فمن الضروري لهم الاهتمام بتطوير الذات، وذلك لأهداف منها حسن التعامل مع الآخرين وامتلاك فن الإقناع وموهبة عرض الخدمات على الناس وما شابه ذلك.

اقرأ المزيد: التعليم المفتوح في سورية

قد تفيدك الكتب في هذا المجال ولكن أنصحك بالاعتماد على يوتيوب وحضور مجموعة من محاضرات تطوير الذات للمدربين المحترفين، لا تقم بدفع أي مبلغ لقاء هذه الدورات ولكن استفد من الدورات المتاحة مجاناً عبر يوتيوب.

زر الذهاب إلى الأعلى